Facebook Twitter Addthis

التصنيفات » برامج و إصدارات

الوقاية من مرض السكري.. نجاة




                                                         لمى حموي
                                                                                 م. دائرة الإرشاد والتثقيف
                                           
  غالبية الإحصاءات تسجل تزايداً ملفتاً لمرض السكري على الصعيد العالمي، وخاصة في البلدان المنخفضة الدخل. وهو المسبب الأساسي للكثير من الأمراض الأخرى التي تؤثر على صحة الإنسان وحياته، لذا ترتفع الصرخة في العالم حول ضرورة اتباع الإرشادات التي تقي منه وتطلق المنظمات والحكومات الحملات العالمية للتوعية من مخاطره وكيفية الوقاية منه.
  وفي الهيئة الصحية يعد التوعية من مرض السكري أولية في رزنامة الإرشاد والتثقيف. 
إحصائيات منظمة الصحة العالمية حول مرض السكري – إصدار تشرين الثاني 2016
- ارتفع عدد الأشخاص المصابين بالسكري من 108 ملايين شخص في عام 1980 إلى 422 مليون شخص في عام 2014. 
- ارتفع معدل انتشار السكري على الصعيد العالمي لدى البالغين الذين تزيد أعمارهم على 18 سنة من 4.7% في عام 1980 إلى 8.5% في عام 2014 
- سجل معدل انتشار السكري ارتفاعاً أسرع في البلدان ذات الدخل المتوسط والمنخفض 



نافذة 
 السكري هو سبب رئيسي للعمى والفشل الكلوي
 والنوبات القلبية والسكتات الدماغية وبتر الأطراف السفلى

- نجمت 1.5 مليون حالة وفاة عن السكري مباشرة بينما عُزيت 2.2 مليون حالة وفاة أخرى إلى ارتفاع مستوى الغلوكوز في الدم خلال عام 2012 حسب التقديرات.
- يحدث حوالي نصف مجموع حالات الوفاة الناجمة عن ارتفاع مستوى الغلوكوز في الدم قبل بلوغ 70 سنة من العمر
- تتوقع منظمة الصحة العالمية بأن داء السكري سيصبح سابع عامل مسبب للوفاة في عام 2030. 
ما هو مرض السكري؟
السكري  هو مرض مزمن وصامت يمكن السيطرة عليه  والتعايش معه. فهو حالة اختلال في امكانية الجسم على التحكم بنسبة السكر في الدم  نتيجة لقلة أو لعدم إنتاج الأنسولين في الجسم، أو لمقاومة الجسم له. والأنسولين هرمون يفرزه البنكرياس، يعمل كمفتاح للخلايا لتسمح بمرور الغلوكوز ( السكر) من الدم إلى الخلايا.
أنواع السكري :
1- السّكري النوع الأول : 
-لا يعرف المريض سبب الإصابة ولا يمكن الوقاية منه.
- نسبة الإصابة به 10% من إجمالي حالات مرضى السكري.
 - يتسم بنقص او انعدام انتاج الأنسولين في الجسم.
 - يبدأ هذا النوع من السكّري عادة قبل الثلاثين من العمر.
- يجب تناول الأنسولين يوميا للبقاء على قيد الحياة.
2-  السّكري النوع الثاني : 
- يحدث غالبا نتيجة لفرط الوزن والخمول البدني.
- تبلغ نسبة الإصابة به 90% من إجمالي  حالات مرضى السكرى. 
- يحدث بسبب عدم فعالية استخدام الجسم للأنسولين.
- تظهر أعراضه ببطء.
- غالباً ما يكون هناك مصابين به بين أفراد العائلة أو الأقرباء.
- يظهر عادة لدى الذين تتعدّى أعمارهم 40 عاماً.
- يكون المريض عادة فوق الوزن المقبول.
- يمكن التحكم به ولكن  أحيانا قد يحتاج المريض للأنسولين.
3- سكري الحمل
- يظهر أثناء الحمل ويزول عادة بعد الولادة.
- ترتفع إمكانية ظهوره لدى النساء ذوات الوزن الزائد/المتقدمات في السن.
- يمكن التحكم به عن طريق التحكم بالأكل فقط أو باستعمال الأنسولين.

أهم الوقائيات لتفادي الاصابة بالسكري - نوع 2
- العمل على بلوغ الوزن الصحي والحفاظ عليه. 
- ممارسة النشاط البدني، أي ما لا يقلّ عن 30 دقيقة من النشاط البدني المعتدل والمنتظم في معظم أيام الأسبوع. ويتطلب ضبط الوزن المزيد من النشاط البدني. 
- اتباع نظام غذائي صحي يشمل ثلاث إلى خمس حصص يومية من الفواكه والخضار، والتخفيف من تناول السكر والدهون المشبّعة
- تجنّب التدخين ، حيث إن التدخين يزيد من مخاطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية. 

التشخيص والعلاج
- يمكن تشخيص هذا الداء في مراحل مبكّرة بواسطة فحص الدم .
العلاجات الطبية لداء السكري:
- ضبط المستوى المعتدل لكلوكوز الدم. ويتطلب ذلك إعطاء الانسولين للمصابين بداء السكري من النوع الأول.
-  يمكن علاج المصابين بداء السكري من النوع الثاني بالأدوية الفموية، إلا أنهم قد يحتاجون أيضاً إلى الأنسولين. 
- ضبط مستوى ضغط الدم. 
- ضبط مستوى الدهون في الدم. 
وقاية أثناء المرض من:
- الوقاية من اعتلال شبكية العين (الذي يسبّب العمى) وعلاجه. 
- مراقبة  العلامات المبكّرة لأمراض الكلى المتعلقة بداء السكري.
- رعاية القدمين. 


 
 

' | ' | 365 قراءة