Facebook Twitter Addthis

التصنيفات » الإصدارات » الموسوعة الصحية

إلتهاب العين الفيروسي

تعريفه : 
هو التهاب للغشاء الذي يغطي قرنية العين, سببه فيروس يسمى "Adenovirus", وبالتحديد النوع الذي يطلق عليه مصطلح "EKC"(Epidemic Kerato Conjunctivitis). هذا الفيروس هو من النوع المولود في الهواء (Air born). ساهمت درجات الحرارة المرتفعة في سرعة تطور الفيروس وانتشاره.

طرق انتقاله:
 إن هذا المرض هو معدي, وهذا الفيروس هو من نوع ال Air born. وينتقل عبراللمس. تكون طريقة انتقال الفيروس إما مباشرة من المريض المصاب به, ويكون ذلك عبر المصافحة أو التقبيل أو لمس العين المصابة للمريض, وإما غير مباشرة وذلك عبر لمس شيء ما تعرض لهذا الفيروس, كاستعمال حاجيات الأشخاص المصابين مثل المنشفة, أوراق المحارم, الأريكة, السرير, أو استعمال أي شيء سبق واستعمله الشخص المصاب وتم نقل الفيروس إليه. 

عوارضه : 
احمرار في العين, ازدياد في الدموع, انتفاخ, إفرازات صفراء(عمش), الإحساس بوجود جسم غريب في العين, حكاك في العين, ظهور عقدة لمفاوية جانب الأذن, غشاوة في الرؤيا, نزيف خارج العين(sub-hemorrhage) غير خطير.

تطور المرض:
 إن هذا المرض هو غير خطير, وعند الشفاء منه تعود العين إلى حالتها الطبيعية. لكن في بعض الحالات, يمكن أن يترك المرض أثر على القرنية حيث يصيبها بتقرحات(infiltrates and scares). لهذا يجب مراجعة طبيب العيون عند ظهور أعراض المرض. إن مراجعة الطبيب مهمة في فترتين: الأولى عند بدء ظهور العوارض وذلك كي يتسنى لطبيب العيون فحص العين وتقييم حالة الإصابة ودرجة تطورها. والثانية هي بعد أسبوعين لأن التقرحات التي يمكن أن يسببها الفيروس للقرنية تظهر بعد أسبوعين من الإصابة.

مدة الإصابة :
 تتراوح مدة الإصابة بهذا من خمسة أيام إلى عشرين يوما, وبالتالي لا داعي للهلع إذا استمرت الإصابة حتى نهاية المدة المذكورة.
فترة حضانة الفيروس (Incubation Period) تمتد من يومين إلى عشرة أيام.

البروتوكول العلاجي: 
ملاحظة :إن هذا البروتوكول العلاجي يعتمد على رأي البروفيسور الياس الوراق والبروفيسور الكسندر شقال.

 يمتد لمدة أسبوعين ويتضمن العلاج مرحلتين:
الأولى: وهي التي تتم عبر الصيادلة حيث يجب عليهم الوقوف عند وصف القطرات التي تخفف الحساسية وتلك التي تقلص حجم الشرايين (vasoconstrictor and Antihistamine).
o الأنواع المتوافرة في السوق هي : Naphcon A, Spersallerg,    Antisten Privin
وكذلك يمكنهم وصف القطرات المطهرة للعين (Artificial tears).

الثانية: وهي التي تختص بالأطباء وفيها التفصيل التالي:
o المضادات الحيوية :من غير المحبذ الشروع مباشرة بإعطاء المضادات الحيوية عند ظهور الأعراض, وذلك لسببين:
الأول: هو أن هذا المرض هو فيروسي وليس بكتيري, فبالتالي إن دواعي استعمال هذه المضادات ليست لهذه الحالة.
الثاني: أما بالنسبة للحالة التي نعطي فيها مضاد حيوي, فهي تكون لاستباق ومعالجة التهاب بكتيري ممكن أن يحدث وتسمى surinfection, ذلك بان مناعة الجسم تكون منخفضة عند الإصابة بالفيروس وبالتالي يرتفع خطر الإصابة بالتهاب بكتيري, فيأتي دور المضادات الحيوية. 
من هنا, إن الاحتياط والدقة في وصف المضادات الحيوية ضروري, ذلك أن المضادات الحيوية لها آثار جانبية إذ تسبب ال Keratitis. وهذا الالتهاب ممكن أن يؤدي إلى تلف في خلايا العين والقرنية, وبالتالي تسبب تقوس في القرنية, الذي ينتهي إلى ضعف شديد في البصر ويلزم عمليات جراحية لتصحيحه.
إذاً, يعود لطبيب العيون وحده وصف المضادات الحيوية للعين المصابة بعد تقييمه لوضع العين والقرنية.
قطرات المضاد الحيوي الموجودة في السوق هي من نوع كينولون (Quinolones : Ciloxan, Oflox, Okacin), ويستعمل gel Fucitalmique  للأولاد.

o الكورتيزون:  
يحق فقط لطبيب العيون وصف الكورتيزون في إصابة العيون.
يمنع إعطاء الكورتيزون للأولاد.
إن الكورتيزون له آثار خطرة على العين أهمها: 
تحفيز فيروس الHerpes للتطور وإصابة العين.
زيادة الضغط داخل العين.
التسبب بالإصابة بالماء الزرقاء.

o المضادات الفيروسية(Antiviral):
يمنع استعمال هذه الأدوية في مثل هذه الحالة, لان هذه الأدوية تعطى عند الإصابة بفيروس الHerpes وليس بالفيروس الحالي. وبالتالي فإنها تسبب التسمم (Toxic)في حال تناولها في هذه الحالة.
نعم, يوجد بعض الأدوية الممكن إعطاؤها لهذا الفيروس لكنها غير متوفرة في السوق المحلي للدواء (موجودة في بعض الولايات المتحدة, حتى ليس كلها ).



الإرشادات الوقائية:
1. مراعاة معايير النظافة الشخصية : عدم لمس العين والأنف والوجه.
2. غسل اليدين بالماء والصابون.
3. استعمال المطهرات الموجودة في الصيدليات لتطهير الأيدي (Detergents).
4. لا تستعمل الAlcohol لأنه لا يقتل الفيروس.
5. غسل وتنظيف العمش من العين. ممكن ذلك عبر ماء الشاي أو ماء الورد.
6. تحاشي الأماكن المكتظة: مثل التجمعات خلال الافطارات في شهر رمضان, التجمعات في عيادات أطباء العيون حيث يكثر المصابون, التجمعات في طوارئ المستشفيات...الخ
7. الاستراحة من العمل في البيت عند الإصابة بالفيروس كي لا تتسبب بنقل العدوى إلى للآخرين في العمل. وهذه الاستراحة تستمر حتى الشفاء(ممكن أن تستمر حتى أسبوعين).
8. عدم استعمال حاجيات الأشخاص المصابين مثل المنشفة, أوراق المحارم, الأريكة, السرير, أو استعمال أي شيء سبق واستعمله الشخص المصاب وتم نقل الفيروس إليه.
9. ارتداء العدسات مع مراعاة معايير عالية من النظافة.
10. تفادي مصافحة وتقبيل المصاب.
11. عدم فرك العين.

 
 

09:08  /  2016-07-15  /  2225 قراءة