Facebook Twitter Addthis

التصنيفات » الإصدارات » الموسوعة الصحية

أبو بكر محمد بن زكريا الرازي

ولد في مدينة الري سنة 865 ميلادية ومات فيها نحو سنة 925. درس بدايةً الفلسفة والخيمياء والموسيقى قبل أن ينكب على دراسة الطب. 
عمل الرازي في بلاط السامانيين في آسيا الوسطى، وأدار مستشفيات الري وبغداد. ساهم في تحديد موقع مستشفى بغداد الأول أثناء حكم المعتضد(892-902) حيث قام بتعليق شرائح من اللحم في مواضع مختلفة من المدينة، ثم اختار الموقع الذي كان فساد اللحم فيه أبطأ من سواه. وقد أصبح لاحقاً مديراً لذلك المستشفى. 
ترك الرازي عشرات المؤلفات الثمينة في الطب أغنت المعرفة الإنسانية ومن أهمها:
- كتاب الحاوي في الطب (أتى على تعداد إنجازات المؤلفين القدامى التي لها صلة بالأمراض وعلم المداواة إضافة إلى خبراته الشخصية)
- كتاب في الجدري والحصبة
- كتاب المنصوري في الطب (عبارة عن موجز عام في الطب أهداه سنة 903 إلى الأمير الساماني أبي صالح المنصور بن إسحاق حاكم الري)
وقد كانت للرازي مؤلفات أقل أهمية ومنها:
- معالجات القولنج (القولون)
- في حصى الكليتين والمثانة
- في أمراض الطفولة
- في السكري
- في الحمية الغذائية للمرضى
- في أمراض المفاصل
- في الطب لمريض بدون طبيب 
- في جوامع الكلم الطيب
وكتب أيضاً في المنطق والفلسفة. إلا أن مؤلفاته الطبية طغت بأهميتها وكميتها على ما عداها.
                                                                             
المرجع: موسوعة تاريخ العلوم العربية – الجزء الثالث

 
 

09:38  /  2016-06-17  /  966 قراءة