Facebook Twitter Addthis

التصنيفات » البرامج » الصحة النفسية » تثقيف نفسي

العدوانية عند الاطفال


يتخبط الأولاد ما بين العدوانية والخنوع، ويعود هذا الى تربية الاهل لهم، عندما يعتقد بعضهم أن القوة اصبحت عنواناً للنجاح، ونسوا شعار "نحن لا نضرب، ولكن لأ نسمح لاحد بضربنا " .
ويشعر الكثير منهم بالفخر إذا كان أولادهم أبطالا، بحيث لا ينجو أحداً من شرهم، غير أن الولد البطل يصير عدوانياً، يكسر اغراض البيت ، يضرب اخوانه ولا يحترم اهله ، حينها يصاب اهله بالرعب ويحتارون فيما يعملون، وبنظرهم يسمح للأبناء ان يكونوا عنيفين في الخارج ، وان يأخذوا حقهم بأيديهم، ولكن من الخطأ ان يكونوا كذلك داخل البيت .
اسباب العدوانية :
1- أسباب صحية : إضطراب الغدة الدرقية حيث تزيد الإفرازات فيصبح الأطفال أكثر توترا،  وبحركة دائمة .
2- كبت الأطفال وعدم اشباع رغباتهم، وحرمانهم من اكتساب خبرات جديدة، مثل اكتساب مهارة الفك والتركيب في بعض الالعاب .
3- تربية الأولاد على فرض سيطرة الابن الأكبر على الأصغر أو الصبي على البنت .
4- النمو الجسمي السريع الذي يسبب قلق عند الأولاد تجاه الذات، فينعكس حيرة وعدوانية تجاه الآخرين .
5- الشعور بالذنب أثناء عدم التوفيق في الدراسة، خاصة اذا واجه انتقادات ممن هم حوله  .
6- القسوة الزائدة من الوالدين، او احدهما ، ينتج عنها رغبة في الانتقام ، وخاصة إذا كانت القسوة من زوجة الأب او من زوج الأم .
7- التمييز بين الاخوة ، والحرمان من عطف الأبوين، وعدم احساس الطفل بدفء الحب والحنان .
8- الثقافات التي تمجد العنف، ومشاهدة العنف التلفزيوني، من خلال مشاهدة أفلام الرعب وبرامج المصارعة والملاكمة ، وبرامج الاطفال التي تتصف بهذا الوصف .
ما هي المؤشرات أو العوارض التي تظهر على الطفل العدواني :
1- التوتر والحركة الدائمين .
2- سرقة ألعاب الغير وتكسيرها .
3- تمزيق الكتب وضرب الزملاء ورفاق الصف بعنف .
4- ضرب الإخوة الاصغر بشكل دائم ودون سبب. 
5- تقليد برامج التلفزيون التي تتصف بالعنف وتطبيقها على الأقران والاخوة بفرح .
6- ملاحظة الطفل عدم حبه لاكتساب مهارات يدوية من الالعاب التي تقدم له وعدم إعطائها أهمية. 
7- تخريب الألعاب الخاصة به .
8- التلفظ بعبارات قاسية، وأحياناً عتاب وتفاخر نلاحظها عند  الفتيات .
9- عدم الاكتراث لملاحظات وتنبيهات المربين وغيرهم .
  
العلاج : 
يكون العلاج سلوكياً في أغلب الأحيان، ويختلف من سلوك عدواني الى آخر، ولكن من الضروري أن يكون التدخل باكراً، والأفضل ان يبدأ العلاج بمعالجة الأسباب..
 كيف نتعامل مع الطفل العدواني؟
1- اشغال الطفل بأمور ذهنية ويدوية، وخاصة الألعاب التي توسع الخيال وتملأ وقت الفراغ وتشغل الذهن "الأحاجي وألعاب التركيب والفك ".
2- اتاحة الفرص للطفل باستعمال اللعب الحر مع الاصدقاء، وخاصة الذين هم من عمره بشكل أساسي. وذلك لتفريغ الطاقة عبر "الركض- المشي – كرة القدم - ركوب الدراجة " وتحت اشراف الاهل والمربين.
3- لا نقارن الطفل بغيره من الأقران .
4- السماح للطفل بالاختلاط مع غيره، وملاحظة تصرفاته وتصرفات من حوله دون لفت انتباههم .
5- الاجابة عن اسئلة الطفل بموضوعية وبما يتناسب مع عقله وسنه .
6- إستعمال أسلوب الثواب والعقاب، ولكن على مستوى الفعل والخطأ .
7- إشعار الطفل بالمسؤولية تجاه اخوته وتنمية ثقته بنفسه .
8- إعطاؤه التقدير الذي يستحقه من وقت لآخر، وخاصة أثناء إنجاز تكاليفه .
9- عدم القسوة عليه، وعدم تعنيفه أمام أحد إذا اخطأ .

                                                                                إعداد الاختصاصية النفسية : فاطمة فرج  
المراجع : 
ريتا مرهج :اطفالنا من الولادة حتى المراهقة 
د.عبلة بساط : مهارات في التربية النفسية 











 
 

09:01  /  2016-06-13  /  1186 قراءة