Facebook Twitter Addthis

التصنيفات » البرامج » الصحة النفسية » تثقيف نفسي

"صدى ألم لا يُسمع"


"ماما..ماما..تعي شوفي شو لقيت"
"ماما..ماما..ليكي كيف بركض..."
"ماما مش حلوة رسمتي؟..."
"ماما..هيدا حسن رفيقي.."
أن يتواصل ابنكَ معك لهو أمر سهلٌ جدا. أن يأتي طفلك ويخبرك بحماس و تعابير وجه و كلمات والنظر مباشرة الى عينيك, تشعر بالحياة التي ينشرها لمن حوله لهو أيضاً أمرٌ يبث الفرح و الامل. لكن هذه نعمة لا يلتفت إليها كثيرون. القدرة على التعبير بشكل فعال. هناك حالات لا يستطيع فيها الطفل التعبير بالطرق الاعتيادية والمألوفة ويفضل الانعزال عمن حوله. وإحدى هذه الحالات هي حالة اضطراب التوحد.
يعتبر التوحد اضطراباً و ليس مرضاً. هو اضطراب جيني, يحصل نتيجة خلل في الشبكة العصبية في الدماغ (كيفية اتصال العصبونات وإيصال الرسالات العصبية). يكون التوحد موجوداً منذ الولادة و لا ينشأ في عُمر معين او في حالة معينة. يصاب به الفتية أكثر من الفتيات، بنسبة 4:1 .
  التوحد ليس حالة تحدد جميع جوانب شخصية الطفل و تحدد مساره, بل هو اضطراب يظهر من خلال:
- عدم القدرة على استخدام الحواس بالشكل المتعارف عليه.
- خلل في القدرة على ربط سلسلة من  الإشارات المتتالية. 
- تكرار سلوك معين دون آخر. 
- اضطراب في التفاعل الاجتماعي و استخدام لغة التواصل.
حيث أن التفاعل الاجتماعي لديه يقُل ويحتاج لوقت لكي يتواصل مع شخص جديد قد تمتد لفترة من الزمن. 
أما اللغة التي تُستخدم للتعبير عما يختلج الانسان, فلا يستطيع طفل التوحد ان يستخدمها بشكل سلس. يحتاج لوقت و تدريب من أخصائي لمساعدته في استخدام اللغة و لفظ الاحرف بشكل صحيح. كذلك هو الامر بالنسبة للأنشطة الحركية الدقيقة والكبيرة. فقد لا يتمكن من استخدام يديه بأمور دقيقة و تحتاج لتركيز مطوّل, فهذا قد يسبب له الانزعاج و التوتر خاصة ان كان الأمر جديد و لا يألفه. 
يفضل طفل التوحد البقاء بعيداً عن الآخرين، و لا يستطيع التعبير عن العاطفة وفهم المشاعر التي تظهر من الاخر, ويخاف من الأصوات المزعجة و العالية. يهوى تكرار حركة معينة. ويحب أن يبقى إلى جانب من يحب و لكن شرط ألا يمسكوه أو يغمروه, و يفضل الأماكن المحضونة على أن يحتضنه أحد ما. عند شعورهم بالحاجة الى راحة لا يلجؤون الى شخص بل يفضلون لعبة او حيوان أليف. 
التوحد ينقسم الى نوعان: التوحد الشديد الى متوسط وتوحد الاسبرجر.
 التوحد الشديد و المتوسط علاماته: 
- غير اجتماعي, 
- لا يمتلك مخزون لفظي، لايستطيع التعبير.
- لا يستطيع تكوين صداقات,
- تصرفاته غير مناسبة اجتماعياً, 
- اهتماماته محددة ومركزة ولا يحب المشاركة.
 أما حالة الأسبرجر فأنها حالة أقل شدة من حالات التوحد الأخرى. يُظهر الطفل فيها: 
- تصرفات غير متناسبة والسياق الاجتماعي و السلوكيات
- يكون الطفل ذا ذكاء شديد و عال ٍ ويستطيع أن يتكلم بشكل طلق و فعال ولكن يكون الاضطراب بعدم مراعاة الامور الاجتماعية و قواعد المجتمع. 
التوحد حالة لا يلتفت اليها الجميع و إن تم الالتفات اليها فإن ذلك قد يسبب ارتباكاً لدى المرء بكيفية التعامل . لكن ماننساه هو أن لكل مرئ ما يميزه عن الشخص الاخر ان كان بطريقة المشي والذي هو شيء بسيط اوالى طريقة فهم اي قصة قد يقرأها المرء تباعاً ل تجربة مختلفة قد مرّ بها. الأمر كله يعتمد على احترام و تقبل الآخر كيفما كان. ونختم بجملة يقولها طفل لديه اضطراب التوحد "علمني عيش الحياة واعلمك كيف تكون انسان".




 
 

09:48  /  2015-12-30  /  1487 قراءة