Facebook Twitter Addthis

التصنيفات » المراكز » مديرية الجنوب - صور

مركز الإمام الخميني الصحي – المعشوق

في العقد الخامس من عمرها، جاءت إلى مركز الإمام الخميني الصحي، مع ابنتها وحفيدتها الرضيعة، هي السيدة ام هاني من الأخوات الفلسطينيات، نزح والدها من مدينة رام الله بعد النكسة، وعاش متنقلا في مخيمات لبنان، واستقر في مخيم برج الشمالي، جنوب لبنان. 
أم هاني، واحدة من ألاف اللاجئين الفلسطينيين الذين يؤمون المركز الصحي القريب للمخيم حيث تقطن،  تعتبر المركز واحة صحية خيّرة في صحراء من الإهمال، تستفيد من خدمات المركز منذ نشأته في شباط 1995، هي واولادها الخمسة، والآن يستفيد احفادها من تقديمات المركز وخدماته. 
أجيال ثلاثة  وجدت في مركز المعشوق الملجأ الآمن للرعاية الصحية، "ومع كل جيل لا يتوانى المركز من تحسين خدماته وتجهيزاته ليغطي حاجات المستفيدين المتزايد" يقول بفخر مدير مركز الإمام الخميني الصحي السيد محمد زراقط "أن المركز قد نجح في تحقيق هدفه من خدمة الأهالي، لا سيما المستضعفين منهم، وأنه يتم العمل باستمرار على تطوير آليات العمل في المركز وكذلك توسيع الخدمات الطبية والتقنية".
إمام مسجد الوحدة الإسلامية في المعشوق سماحة الشيخ محمد عبد العال ، الذي واكب إنشاء المركز وإطلاقه منذ العام 1995م، يؤكد حاجة المنطقة الملحة لهذا المركز "بعد دراسة الحاجات الصحية للأهالي في منطقة المعشوق وحولها، حيث يقع المركز في نقطة وسطية بين أكثر المناطق اكتظاظا وحاجةً، ففي المحيط مخيمات الاشقاء الفلسطينيين : برج الشمالي، الرشيدية والبص، وكذلك عشرات القرى المحرومة من التقديمات الصحية، تم إطلاق هذا المركز لخدمة المستضعفين من الشعبين الفلسطيني واللبناني، وتم وضع اهداف انسانية وتربوية واجتماعية، وبالرغم من وجود بعض المعوقات التي تفرضها الظروف، استطاع المركز بعون الله تعالى تحقيق أهدافه، وتقديم خدماته لكافة المستضعفين من الناس دون أي تمييز".
أما عن الخدمات الطبية والرعائية التي يقدمها المركز يعدد السيد زراقط:" يوجد خدمات طبية منوعة منها  صحة عامة، أطفال، عظم، نسائي، مسالك بولية، أمراض جلدية، جهاز هضمي، عيون، أعصاب، قلب وشرايين، أمراض صدرية وجرثومية، أنف أذن حنجرة، جراحة عامة، اسنان(جراحة ، تقويم، تصوير شعاعي) ، بالإضافة إلى عيادة تغذية، وطيب طوارئ مناوب، وتصوير شعاعي وصوتي، كما يتم توزيع أدوية مجانية على المستفيدين، ومختبر يلبي حاجات المرضى".
خدمات جديدة
وفي العام 2014 تم استحداث خدمة العلاج الفيزيائي، وكان لهذا القسم أثر كبير في التخفيف من أعباء وتكاليف العلاج الفيزيائي على مئات المرضى شهريا، ويتقاضى المركز مبلغا رمزياً على جلسات العلاج الفيزيائي فيه تحت إشراف نخبة من المختصين . 
ويتم تنظيم مواعيد المستفيدين بشكل يشغل عيادة العلاج الفيزيائي بنسبة 90%، نظراً لكثرة المستفيدين، لا سيما أن هذه الخدمة تكاد تكون الوحيدة في المنطقة وجوارها.
كما تم استحداث عيادة ارشاد صحي نفسي واجتماعي، تستقبل المراجعين طيلة فترة دوام المركز. فخدمة الصحة النفسية الاجتماعية «المشورة» أضحت من صلب اهتمام الهيئة الصحية الإسلامية، نظراً لقيمة الإنسان وحاجاته النفسية والاجتماعية، حيث يتم في المركز تقديم وتوفير كافة الخدمات والبرامج التي من شأنها أن تكفل للمواطن الخدمة الصحية النفسية والاجتماعية المناسبة على اختلاف أنواعها وامتداداتها. 
وتضيف المرشدة الاجتماعية النفسية السيدة فرح عطرش : هذا الأمر يساهم في مساعدة المراجعين في حل مشكلاتهم (الأسرية، السلوكية، النفسية والتربوية) وينشر الوعي حول الاضطرابات النفسية، واقناعهم بأهمية العلاج، ومن الممكن الوصول إلى الشفاء التام، ما يؤدي إلى كشف غموض المواضيع النفسية عند أغلب فئات المجتمع. مع الإشارة إلى أن هذه الخدمة تقدّم مجاناً للمراجعين وبخصوصية وسرية تامة. فمنذ مطلع العام 2015 حتى حزيران، تم تقديم الخدمة الصحية النفسية لأكثر من 200 شخص، وقد تنوّعت الحالات حول: الضغط النفسي، الاكتئاب، التبول اللاإرادي، الحركة الزائدة، الصعوبات التعلمية، مشاكل النطق، العناد، الغيرة، الخوف والقلق وغيرها من المشاكل النفسية والإجتماعية.
وعن الإحصائيات الخاصة بالمركز، يقول مدير المركز السيد محمد زراقط: في العام 2014، تم استقبال ما يزيد عن سبعين ألف حالة مرضية من الإخوة الفلسطينيين ومن اللبنانيين، في المخيمات والقرى المحيطة، ومن كافة الفئات العمرية.
كما يقوم المركز بتوزيع ادوية مجانية على المستفيدين، بالتنسيق مع الهيئة الطبية الدولية، حيث استفاد في العام 2014 اكثر من 8000 مريض.  
والخط البياني لخدمات المركز يشهد على تطوره وتقدمه، وكان وما زال شعاره" تأمين كافة حاجات الناس الصحية"، وهذا ما حصل مؤخراً باستحداث الاشعة والمختبر وأخيراً العلاج الفيزيائي، الذي ساهم في تحفيف أعباء الفاتورة العلاجية للمستضعفين. 
إضافة إلى الاستمرار في تحديث الخدمات والأجهزة في المركز يأمل إمام البلدة الشيخ عبد العال فتح خدمة الطوارئ في المركز 24 ساعة باليوم، لنظرا لحاجة الناس الماسة لهذه الخدمة. 
رسالة المركز 
إن مركز الإمام الخميني (قده) للرعاية الصحيّة الأولية يعمل لتوفير الاحتياطات الصحية للمستفيدين في المركز والمحيط ضمن معايير الجودة العالمية وبأعلى كفاءة وجدارة من خلال تأمين مجمل الاختصاصات الطبية والأجهزة التشخيصية.
القيم 
انطلاقاً من القيم والمبادئ الإسلامية فإن المركز يساوي في جميع المرضى في الحقوق مع اختلاف انتماءاتهم الثقافية والعرقية والمذهبية.
الرؤية
يطمح المركز ليكون رائداً في مجال الرعاية الصحية الأولية في مدينة صور وضواحيها مع التطور الدائم وفق الجودة الشاملة.


خلاصة
في العام 2014 استقبل مركز الامام الخميني في المشوق اكثر من سبعين ألف حالو مرضية، واستفاد من توزيع الادوية حوالي 8000 مريض.





 
 

10:55  /  2015-09-01  /  3350 قراءة