Facebook Twitter Addthis

التصنيفات » الإصدارات » الموسوعة الصحية

أمراض الربيع

هناك علاقة بين بعض الأمراض الوبائية في العالم وفصول السنة المختلفة، فمنها ما ينشط في فصل الصيف، مثل: الكوليرا، والتيفوئد، والدوسنتاريا، ومنها ما يظهر في فصل الشتاء، مثل: الالتهاب الرئوي، والأنفلونزا، ومنها ما تزيد نسبته في فصل الربيع، مثل: الأمراض الجلدية، وحساسية الجهاز التنفسي والرمد الربيعي.
وتتأثر صحة الإنسان بكل عناصر المناخ، ولكن بصورة متفاوتة، فمعدلات الحساسية بأنواعها المختلفة تتزايد مع قدوم الربيع نتيجة لوجود التغيرات المناخية المصاحبة لقدومه والمتمثلة باختلاف درجات الحرارة والرطوبة وهبوب الرياح المحملة بالأتربة وحبوب اللقاح.
والجدير بالذكر أن حبوب اللقاح منتشرة حالياً فى الهواء ولا يُرى بعضها بالعين المجردة، لذا فإنها تدخل من الفراغات تحت الأبواب والنوافذ وتسقط على الملابس والشعر والكتب والصحف والحيوانات المنزلية وتدخل البيوت عند فتح الشبابيك والأبواب ويكون أعلى تركيز لها من الساعة العاشرة صباحاً حتى الظهيرة.
و تسبب حبوب اللقاح 60% من حساسية العين والأنف والصدر والجلد ، وكل حبة منها قادرة على الطيران مسافة 160 كيلومترا من مصدرها وتدفعها الرياح السريعة بعيداً.

أسباب أمراض الحساسية
يمكن أن تحدث ردود فعل الحساسية في نظام المناعة نتيجة للأسباب التالية:
•    عن طريق المـواد التي يجري تناولها بالفم ومنها مادتان أساسيتان ،هما الطعام والأدوية.
•    والمواد التي يجري استنشاقها مثل المواد البروتينية التي يستنشقها الأنف أو من الفم. وهناك أنواع مختلفة من الأجسام المستنشقة : اللقاح - العفن - إفرازات الحيوانات - العثّة الغبارية المنزلية والحساسية بالتلامس - حيث تدخل هذه الأجسام الصغيرة الجسم عن طريق الجلد.
وهناك عوامل أخرى قد تؤدي إلى تفاقم حدّة الحساسية وتشمل تغيرات الطقس والحرارة والبرودة والرطوبة وتغيرات الضغط الجوي والتلوث واستنشاق دخان التبغ المنبعث من المدخنين الآخرين.
 
حساسية الجهاز التنفسي
لحدوث الحساسية يجب توافر عاملين:
-    أولهما وجود شخص ذي قابلية جسمانية للإصابة بالحساسية.
-  وثانيهما وجود العناصر المسببة للحساسية في المحيط الخارجي لذلك الشخص.
ويوصف مثل هؤلاء الأشخاص بأن لديهم فُرطا حساسيا وراثيا وعند تعرض الواحد منهم لعنصر مسبب للحساسية كطلع الزهور مثلاً فإن جهاز المناعة لديه يفرز أجساماً مضادّة تتصل بالعناصر المسببة للحساسية وتلتصق بخلايا الأنف ويؤدي ذلك إلى إفرازات من أهمها مادة "الهستامين"، وهذه الإفرازات هي المسؤولة عن ظهور أعراض حساسية الأنف.
ما هي أعراض حساسية الأنف؟
- العطاس مرات عديدة.
- نزول إفرازات مائية وفيرة من الأنف.
- انسداد الأنف والتنفس عن طريق الفم.
- حكة بالأنف أو الحلق أو الأذنين وقد يصاحب هذه الأعراض حكة بالعينين مع احمرارهما ونزول الدمع.
- فقدان حاسة الشم.
- التهاب الحلق نتيجة للتنفس عن طريق الفم.
 
علماً أنه ليس من الضروري أن تحدث كل تلك الأعراض معاً عند كل مريض مصاب بالحساسية.
 
العلاج الوقائي لـحساسية الجهاز التنفسي     
•    إجراء اختبار مخبري لتحديد مسبب الحساسية، وأخذ اللقاح المناسب بعد استشارة الطبيب
•    عدم التدخين في المنزل، أو في أي ركن من أركانه حتى على الشرفات.
•    تقليل نسبة الرطوبة داخل المنزل قدر الإمكان، والسماح لأشعة الشمس بدخول البيت، خصوصاً غرف النوم.
•    عدم وضع نباتات الزينة داخل الغرف.
•     التخلص من الحيوانات الأليفة.
•    تفادي استعمال أسرّة او أغطية أو وسادات تحتوي على الريش.
•    تهوئة المنزل جيداً.
•     تجنب رش المعطّرات بكل أنواعها سواء في الجو أو على الملابس.
•    التخلص من الصحف والأشياء القديمة التي قد تكون مرتعاً للغبار والعفن والفطريات.
•    تجنب استعمال السجاد والموكيت قدر الإمكان.

الحساسية الجلدية
تسبب حبوب اللقاح والأتربة الناعمة والتلوث البيئي الاصابة بحساسية الجلد ، وتظهر على شكل الاصابة بالارتيكاريا التي من أعراضها الشعور بالحكة واحمرار الجلد وظهور طفح جلدي على هيئة درنات.
وتزداد شدة المعاناة بسبب الاكزيما والتهاب الجلد التأتبي في فصل الربيع.
وقد ثبت علمياً أن هناك علاقة بين ظهور أعراض هذه الأمراض في فصل الربيع والحالة النفسية للمريض.
العلاج الوقائى لحساسية الجلد
•    ارتداء الثياب القطنية المغطية لكل الجسم عند الوجود في الطبيعة
•    الابتعاد عن تناول الاشياء التى من اصلها تسبب حساسية للجلد
•    الامتناع عن استخدام أنواع الكريمات أو الصبغات المسببة لظهور حكه وطفح جلدي.
•    الابتعاد عن المواد المهيجة للجلد مثل الصابون والأسمنت والمواد الكيميائية.
 
حساسية العيون( الرمد الربيعي)
حساسية العين مرض غير معدٍ يصيب الأطفال والكبار،
وتعد من أكثر أمراض العيون انتشاراً وتصيب عادة ملتحمة العين والجفون والقرنية.
وتتفاوت الأعراض في شدتها.  
فقد تكون خفيفة كالشعور بحكة وافرازات وانهمار دموع غزيرة وخوف من الضوء مع احمرارهما وتورم في الجفون.  بما انها حساسية ربيعيه  لا تمثل هذه العوارض خطرا على قوة الابصار ويعتبر الرمد الربيعي من أهم أمراض حساسية العين المزمنة التي تبدأ مع دخول فصل الربيع .
وقد تمتد طوال فصل الصيف، أو طوال العام، وقد تتحسن مع بداية فصل الشتاء.
العلاج الوقائي لحساسية العيون :
تعتبر الوقاية من أهم طرائق علاج الحساسية، وخصوصاً أذا عرفت أسباب الحساسية.
-  تجنب مسببات الحساسية خصوصاً حبوب اللقاح والأتربة والغبار.
-  تجنب أشعة الشمس، ودرجات الحرارة العالية، والأماكن التي تساعد على ظهور هذه الحساسية، والملوثات الهوائية.
-  وضع كمادات المياه الباردة على العين عدة مرات يومياً مدة عشر دقائق .
 - استخدام النظارات الشمسية الأصلية والمزودة بمرشح للأشعة فوق البنفسجية .
 - عدم استخدام العدسات اللاصقة لأنها تزيد أعراض الحساسية.
-  بالنسبة للمرأة يجب تجنب أنواع الماكياج التي تسبب حساسية العين.
 - الاهتمام براحة العين ونظافتها، وأخذ القسط المناسب من النوم من أجل صحة العين وسلامتها.




 
 

14:05  /  2015-07-14  /  2751 قراءة